in

بصق على الرسول فدعا عليه..ماذا حصل له؟

فقال : اطعم يا ابن أخي ، قال : (( ما أنا بالذي أفعل حتى تقول )) ، فتشهّد بذلك فطعم من طعامه ، فبلغ ذلك أبي بن خلفؤ، فاستحييت

بصق على الرسول فدعا عليه..ماذا حصل له؟
مكة المكرمة

دعا على عقبة بن أبي معيط فقتل صبراً

عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : كان عقبة بن أبي معيط لا يقدم من سفر إلا صنع طعاماً فدعا عليه الناس جيرانه ، وأهل مكة كلهم ، وكان يكثر مجالسة النبي ويعجبه حديثه ويغلب عليه الشقاء ، فقدم ذات يوم من سفره فصنع طعاماً ثم دعا رسول الله إلى طعامه ، فقال : (( ما أنا بالذي آكل من طعامك حتى تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله )) ، فقال : اطعم يا ابن أخي ، قال : (( ما أنا بالذي أفعل حتى تقول )) ، فتشهّد بذلك فطعم من طعامه ، فبلغ ذلك أبي بن خلفؤ، فاستحييت أن يخرج من بيتي قبل أن يطعم فشهدت له فطعم ، فقــال : ما أنا بالذي أرضى عنك أبداً حتى تأتيه فتبزق في وجهه وتطأ على عنقه ، قال : ففعل به ذلك وأخذ رحم دابة فألقاه بين كتفيه ، فقال له رسول الله : (( لا ألقاك خارجاً من مكة إلا علوت رأسك بالسيف )) فأسر عقبة يوم بدر فقتل صبراً ولم يقتل من الأسارى غيره ، قتله عاصم بن ثابت بن الأقلح .

]أخرجه أبو نعيم في الدلائل ( ص 405،404) قال السيوطي في الخصائص أخرجه أبو نعيم بسند صحيح [.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0