in

قتل عمار بن ياسر و قتل وحشي حمزة..الرجل الذي أفحم معاوية؟

فأجابه عبد الله: فعلى هذا التأويل: الذي قتل حمزة في حرب أحد هو الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) لا (الوحشي) لأن الرسول أخذه للحرب!

قتل عمار بن ياسر و قتل وحشي حمزة..الرجل الذي أفحم معاوية؟

عندما استشهد (عمّار بن ياسر) في معركة صفين خرج رجل من جيش معاوية اسمه عبد الله وقال لمعاوية: اليوم انكشف لي الحق وتيقنت أنّ علي بن ابي طالب عليه السلام على الحق وأنت على الباطل.

قال معاوية: بأيّ دليل؟

قال عبد الله: سمعت من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وسمع غيري أيضاً منه (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال لعمّار: (يا عمّار ستقتلك الفئة الباغية)(1) والناس الذين التفوا حولك قتلوا عماراً فأصبحوا مصداقاً (للفئة الباغية) وجيشك الجيش الذي طغى وبغى على الحق، وأنك رئيسهم.

فقال معاوية: الذي جاء به إلى حربنا هو الذي قتل عماراً ـ أراد بذلك علي بن أبي طالب عليه السلام ـ .

فأجابه عبد الله: فعلى هذا التأويل: الذي قتل حمزة في حرب أحد هو الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) لا (الوحشي) لأن الرسول أخذه للحرب!

فبهت معاوية من هذا الكلام وسكت.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0