in

أسد الجهاد في التشاد..رفيق عمر المختار الذي اذل الفرنسيين !!

و كان قجة و عمر لا يفترقان .. يخوضان المعارك معا في النهار و يتسامران حول النار في الليل , بل ان قجة حفظ القرأن و تعلم الكتابة على يد صديقه عمر .

أسد الجهاد في التشاد..رفيق عمر المختار الذي اذل الفرنسيين !!

المجاهد قجة عبدالله البديي القرعاني ، المسلم من تشاد ..كان صديق المجاهد الليبي عمر المختار في الجهاد ضد الفرنسيين في #تشاد

و كبدا المحتل الفرنسي خسائر فادحة جعلت فرنسا تنسحب كليا من الشمال المسلم و تتحصن في الجنوب حيث السكان النصارى والوثنيين ممن يتحالفون معها من اجل المال والنفوذ .

أسد الجهاد في التشاد..رفيق عمر المختار الذي اذل الفرنسيين !!و كان قجة و عمر لا يفترقان .. يخوضان المعارك معا في النهار و يتسامران حول النار في الليل , بل ان قجة حفظ القرأن و تعلم الكتابة على يد صديقه عمر .

لكن بعد دخول القوات الايطالية لليبيا واحتلالها عام 1911 رحل عمر المختار للجهاد فيها فيما ظل قجة يقاتل وحده حتى نجح المستعمر في القضاء على المقاومة التشادية عبر ضرب خطوط امدادها بالسلاح من السودان و مصر .

فإلتحق قجة مع عدد كبير من المجاهدين الافارقة برفيق عمره عمر وانضم اليه وتم تعيينه قائدا لدور قبيلة “العواقير” إبان حركة الجهاد وهو محقق الانتصار العظيم في إحدى أهم المعـارك ضد الغزاة الطليان ، وهي معركة الحسين سنة 1915 ,

وأهمية هذه المعركة ترجع إلى إبادة قـوة من 600 جندي ايطالي في اسبوع واحد الأمر الذي ترتب عليه تجمد التحرك العسكري الذي كانت القوات الإيطالية تزمـع القيام به من سلوق إلى قمينس فإجدابيا لمدة من الزمن . ..وهو أيضا الذي خطط لمعركة بئر بلال “الكراهب” المشهورة .

ولد قجة في مدينة “أبشّة” وبقي في ليبيا حتى عام 1961 ثم آثر العودة إلى تشاد وبقي في “أبشّة” حتى وفاته سنة 1966 .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0