in

معجزة: هاته الصخرة انارت للرسول..لماذا؟

ثلث الحجر وسلمان الفارسي قائم ينظر ، فبرق مع ضربة رسول الله برقة ، ثم ضرب الثانية وقال : { وتمّت كلمتُ ربّك صِدقاً وعدلاً لا مُبدل لكلماته وهو السميع العليم } .. فندر الثلث الآخر ، وبرقت برقة فرآها سلمان ، ثم ضرب الثالثة

معجزة: هاته الصخرة انارت للرسول..لماذا؟

الصخرة تضيء

روى النسائي : لّما أمر رسول الله بحفر الخندق عَرَضَت لهم صخرة حالت بينهم وبين الحفر ، فقام النبي وأخذ المعول ووضع رداءه ناحية الخندق وقال { وتمّت كلمتُ ربّك صِدقاً وعدلاً لا مُبدل لكلماته وهو السميع العليم } ]سورة الأنعام :115[

فندر ثلث الحجر وسلمان الفارسي قائم ينظر ، فبرق مع ضربة رسول الله برقة ، ثم ضرب الثانية وقال : { وتمّت كلمتُ ربّك صِدقاً وعدلاً لا مُبدل لكلماته وهو السميع العليم } .. فندر الثلث الآخر ، وبرقت برقة فرآها سلمان ، ثم ضرب الثالثة وقــال : { وتمّت كلمتُ ربّك صِدقاً وعدلاً لا مُبدل لكلماته وهو السميع العليم } فندر الثلث الباقي ، وخرج رسول الله وأخذ رداءه وجلس ، فقال سلمان : يا رسول الله رأيتك حين ضربت لا تضرب ضربة إلا كانت معها برقة ، قال رسول الله : يا سلمان رأيت ذلك ؟ )) قال : إي والذي بعثك بالحق يا رسول الله قال : (( فإني حين ضربت الضربة الأولى رُفعت لي مدائن كسرى وما حولها ومدائن كثيرة حتى رأيتها بعيني )) فقال له من حضره من أصحابه : ادع أن يفتحها علينا ويغنمنا ذراريهم ونُخرب بأيدينا بلادهم ، فدعا بذلك ثم قال : (( ثم ضربت الضربة الثانية ، فَرفُعت لي مدائن قيصر وما حولها حتى رأيتها بعيني )) .

قالوا : يا رسول الله ادع الله أن يفتحها علينا ويغنمنا ذراريهم ونُخرب بأيدينا بلادهم فدعا بذلك ثم قال : (( ثم ضربت الضربة الثالثة ، فرفعِت لي مدائن الحبشة ، وما حولها من القرى حتى رأيتها بعيني )) قالوا : يا رسول الله ادع الله أن يفتحها علينا ويغنمنا ذراريهم ونُخرب بأيدينا بلادهم فدعا ثم قال : (( دعوا الحبشة ما وَدعكم ، واتركوا التُّرك ما تركوكم )) .

]حديث حسن : رواه النسائي واللفظ له ، وابن سحاق وابن جرير والبيهقي والطبراني [.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0